هشاشة العظام

هشاشة العظام (osteoporosis):

الهشاشة في العظام هي حالة طبية تتسم بقلة كثافة العظام، قلة في قوة العظام مؤدية في النهاية الي عظام هشة. الهشاشة تؤدي حرفيا الي عظام مسامية قابلة للانضغاط مثل الاسفنج. هذا الخلل في الهيكل العظمي يضعف العظام وينتج عنه كسور متكررة في العظام. يوجد هناك درجة أقل من هشاشة العظام تسمي (osteopenia) تقل فيها كثافة العظام أيضا لكن ليس لنفس الدرجة الموجودة في هشاشة العظام المعروفة (osteoporosis).

شكل هشاشة العظام

العظم الطبيعي يتكون من بروتين،كولاجين،والكالسيوم، كلهم يسببون قوة العظام. العظام الهشة يمكن أن تكسر من إصابات بسيطة قد لا تكسر العظام الطبيعية. الكسور الناتجة عن هشاشة العظام قد تكون في صورة شروخ في العظام (hairline fracture) كما يحدث في عظام الفخذ على سبيل المثال. أو كسر انهيار (compression fracture) كما في عظام أسفل العمود الفقري على سبيل المثال. العمود الفقري،الفخذ،الأضلاع، المعصم مناطق شائعة لحدوث الكسور الناتجة عن هشاشة العظام على الرغم من إمكانية حدوثها في أي جزء من الهيكل العظمي.

أسباب هشاشة العظام:

الآتي يسبب أو قد يكون عاملا في الإصابة بهشاشة العظام:

  • النحافة الزائدة وصغر حجم الجسم.
  • التاريخ الأسري لهشاشة العظام.
  • التاريخ المرضي الشخصي من الكسور.
  • تدخين السجائر.
  • المبالغة في تناول الكحوليات.
  • قلة ممارسة التمرينات البدنية.
  • النظام الغذائي الفقير في الكالسيوم.
  • التغذية الضعيفة وضعف الحالة العامة للجسم، خاصة بمصاحبة الالتهابات المزمنة أو أمراض الأمعاء.
  • الامتصاص غير الكامل مما يؤثر على استفادة الجسم من مكونات الغذاء.
  • انخفاض منسوب هرمون الاستروجين عند السيدات والذي يحدث بعد انقطاع الطمث عند السيدات أو عند الازالة المبكرة للمبايض.
  • انخفاض منسوب هرمون التستستيرون عند الرجال.
  • العلاج الكيميائي الذي قد يؤدي الي تبكير انقطاع الطمث عند السيدات نظرا لتأثيره السام على المبايض.
  • انقطاع الطمث المبكر عند النساء اللاتي يمارسن الرياضات العنيفة وذوات نسب الدهون القليلة للغاية في الجسم.
  • الالتهابات المزمنة نتيجة التهاب المفاصل المزمنة أو بعض الأمراض مثل الالتهابات الروماتيزمية أو أمراض الكبد.
  • النشاط الزائد للغدة الدرقية.
  • نقص فيتامين د، الذي يؤدي الي ضعف قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم.
  • الاستخدام الطويل لبعض الأدوية مثل أدوية سيولة الدم،والأدوية التي تحوي الكورتيزون عن طريق الفم.
  • بعض الاختلال الوراثي في بعد الأنسجة الرابطة.

مراحل هشاشة العظام

أعراض هشاشة العظام:

قد تظل هشاشة العظام موجودة لعدة عقود دون ظهور أي أعراض لأن هشاشة العظام لا تسبب أية أعراض حتى يحدث كسر في العظام. أيضا قد تظل الكسور الناتجة عن هشاشة العظام بدون تشخيص صحيح لأنها لم تسبب أية أعراض. لذلك قد يظل مصابي هشاشة العظام غير مهتمين بهشاشة عظامهم حتى يعانون من كسر مؤلم. الأعراض المصاحبة لهشاشة العظام هي غالبا الألم، يعتمد موضع الألم على موضع الكسر. تتشابه أعراض هشاشة العظام عند الرجال مع أعراض هشاشة العظام عند النساء.

كسر الفقرات في العمود الفقري من الممكن أن يسبب ألماً شديدا ينتشر من الظهر الي جانبي الجسم. مع السنين، تكرار الكسر في الفقرات قد يؤدي الي ألم مزمن في أسفل الظهر بالإضافة لفقد بعض الطول أو انحناء العمود الفقري نظرا لإنهيار الفقرات. هذا الانهيار يعطي المصاب شكلا محدبا للمؤخرة.

حدوث كسور نتيجة بعض الأنشطة اليومية العادية، حيث قد يصاب بعض ذوي هشاشة العظام بكسور في القدم نتيجة المشي العادي أو أثناء النزول من على الرصيف.

هشاشة العظام

الكسر في عظمة الفخذ يحدث غالبا نتيجة السقوط العنيف. لكن عند مصابي هشاشة العظام قد يحدث الكسر في عظمة الفخذ بسبب انزلاق تافه أو سقوط مفاجئ. كسر عظام الفخذ قد يلتئم ببطء أو بشكل ضعيف بعد تدخل جراحي بسبب الالتئام الضعيف للعظام.

الآثار المترتبة على هشاشة العظام:

  • الكسور الناتجة عن هشاشة العظام مسئولة عن ألم يؤخذ في الاعتبار، قلة جودة الحياة، فقدان أيام عمل،وعدم القدرةعلى الحركة. نسبة تصل الي 30% من مصابي هشاشة العظام الذين واجهوا كسر في عظمة الفخذ سوف يحتاجون لفترة طويلة المدي من رعاية التمريض في المنزل.
  • المرضي كبار السن قد يكونوا معرضين للإصابة بالالتهاب الرئوي والجلطات الدموية في أوردة الساق والتي قد تنتقل الي الرئة بسبب الفترات الطويلة للاستلقاء في السرير بعض الكسر في عظمة الفخذ.
  • المصابين بهشاشة العظام مرتبطين بنسبة عالية لخطر الموت.
  • حوالي 20% من السيدات المصابات بكسر الفخذ الناتج عن هشاشة العظام سوف يموتن في السنوات اللاحقة بشكل غير مباشر بسبب الكسر.
  • في حال تعرض شخص مصاب بهشاشة العظام وتعرض لكسر في الفقرات، سيكون في خطر التعرض لكسر أخر في الفقرات في السنين القليلة التالية.
  • نحو 20% من السيدات ما بعد سن انقطاع الطمث وعانين من كسر في الفقرات سيعانين من كسر أخر في الفقرات في العام التالي.

شكل مراحل هشاشة العظام

علاج هشاشة العظام:

    • التغيير في بعض سلوكيات الحياة اليومية – منها التوقف عن تدخين السجائر، التوقف عن تناول وشرب الكحوليات، ممارسة التمرينات الرياضية بانتظام، بالإضافة لنظام غذائي متكامل يكون غنيا بفيتامين د والكالسيوم.
    • الأدوية التي تعمل على وقف فقد الخلايا العظمية وتزيد من قوة العظام.
  • الأدوية التي تعمل علي زيادة تكون الخلايا العظمية.