مفصل الكاحل

إصابات الكاحل غالبا ما تعتبر إصابات رياضية. لكنك ليس ضروريا أن تكون رياضيا ليلتوي كاحلك ويصاب. فشيء بسيط للغاية مثل السير على سطح غير منتظم قد يسبب إصابة مؤلمة في الكاحل.

إصابات الكاحل قد تحدث لأي شخص في أي مرحلة عمرية. لكن الرجال في العمر ما بين 15-24 عاما يمتلكون معدلات وفرص أكبر للإصابة بالتواء الكاحل، مقارنة بالسيدات أكبر من 30 عاما اللاتي يمتلكن فرصة أكبر في الإصابة بالتواء الكاحل عن الرجال في هذه المرحلة العمرية. أكثر إصابات الكاحل شيوعا هي التواء الكاحل والكسور.

التواء فى مفصل الكاحل

أنواع الإصابات في مفصل الكاحل (تمزق أربطة-التواء-كسر):

  • تحدد إصابة الكاحل تبعا لنوع التلف في العظام أو الأربطة أو الأوتار. يقع الكاحل في منطقة تلاقي ثلاث عظمات. هذه العظام تتقابل وتتلاقى مجتمعة في مفصل الكاحل بواسطة الأربطة. والتي هي عبارة عن مجموعة من الأنسجة الرابطة القوية المرنة والتي تحافظ على العظام في مكانها الصحيح أثناء الحركة الطبيعية لمفصل الكاحل. الأوتار تقوم بتثبيت العضلات مع العظام للقيام بوظيفة تحريك القدم والكاحل،والمساعدة في الإبقاء على ثبات المفصل.
  • قد يحدث الكسر في عظمة أو أكثر من عظام الكاحل. يحدث التمزق عندما تتلف الأربطة بسبب زيادة الشد أكثر من المدي الطبيعي لحركتها. التمزق في الأربطة يتدرج من تمزق ميكروسكوبي دقيق للغاية في الألياف الي تمزق تام أو قطع. الالتواء هو إصابة تعود في الغالب للعضلات والأوتار بسبب الشد الزائد لهم.
  • الالتواء أكثر شيوعا في أسفل الظهر والقدم وفي الكاحل، يوجد هناك وتران دائما ما يحدث فيهم الإصابة. هما يعملان على حماية مفصل الكاحل. يحدث فيهم الالتهاب بسبب الاستخدام المفرط أو الضغط الزائد والشديد على المفصل. التواء الكاحل المزمن يحدث بسبب الضغط الشديد. تمزق الأوتار الميكروسكوبي البسيط، يتجمع مع الوقت بسبب حدوثه بشكل متكرر بسبب الاستطالة الزائدة،ولا يشفي بشكل صحيح مما يؤدي الي حالة تسمي التهاب الأوتار. الأوتار قد يحدث لها قطع كامل. الخلع الجزئي هو مسمي لحالة ترك الوتر لمكانه الصحيح.

ألم مفصل الكاحل

أسباب إصابات الكاحل:

تحدث الإصابة في مفصل الكاحل عندما يتحرك المفصل بشكل زائد خارج وضعه الطبيعي. معظم إصابات مفصل الكاحل تحدث أثناء ممارسة الأنشطة الرياضية أو خلال المشي على سطح غير مستوي مما يجبر القدم والكاحل على الحركة أكثر من الحركة الطبيعية. الوضع الغير طبيعي لمفصل الكاحل في الأحذية ذات الكعب العالي أو السير بأحذية غير محكمة الربط على القدم أيضا من العوامل التي قد تسهم في إصابة مفصل الكاحل. بالإضافة لارتداء أحذية خاطئة، إصابة مفصل الكاحل قد تحدث كنتيجة للآتي:

  • التعثر أو السقوط.
  • النزول بشكل غير ملائم بعد القفز.
  • المشي أو الركض على أسطح غير مستوية.
  • اصطدام مفاجئ مثل حوادث السيارات.
  • لف أو دوران مفصل الكاحل.

أعراض إصابات مفصل الكاحل:

أعراض التمزق والكسر متشابهة للغاية. في الواقع قد يحدث خلط بين الإصابتين. لذا من المهم والضروري للغاية أن يتم تقييم الإصابة في مفصل الكاحل بواسطة طبيب بأسرع ما يمكن. الأعراض قد تشمل:

  • الألم، غالبا ما يكون مفاجئ وشديد للغاية.
  • التورم.
  • الكدمات.
  • عدم القدرة على المشي أو تحميل وزن الجسم على المفصل المصاب.

مع التمزق، قد يتصلب المفصل أيضا. مع الكسور ستصبح المنطقة المصابة حساسة جدا للمس، كما قد يتشوه شكل الكاحل من الخارج أو يتحرك من موضعه.

في حالة كون التمزق بسيطا، التورم والألم قد يكونا خفيفا. لكن في التمزق الشديد، يزيد التورم ويكون الألم شديدا للغاية.

التهاب الأوتار والتمزق الحاد في الأوتار ينتجان ألما شديدا وتورم. بالإضافة الي ان منطقة الكاحل ستصبح دافئة للمس في حالة التهاب الأوتار، في حالة التمزق الحاد، سيكون هناك ضعف شديد وعدم ثبات واستقرار في القدم ومفصل الكاحل.

التواء الكاحل

التهاب الأوتار المزمن قد يحتاج لسنوات ليصاب به الفرد. أعراضه تشمل:

  • ألم متقطع في خارج مفصل الكاحل.
  • ضعف وعدم ثبات واستقرار في مفصل الكاحل.
  • زيادة في ارتفاع قوس كف القدم.

في حالة الخلع الجزئي ستلاحظ عدم ثبات وضعف ملحوظ في مفصل الكاحل. كما انه من الممكن ان تلاحظ ألما متقطعا خارج مفصل الكاحل من الخلف والإحساس بعضة حول عظام الكاحل.

ماذا يجب فعله فورا بعد الإصابة في مفصل الكاحل:

  • الراحة: قم بإراحة المفصل المصاب، أو حاول عدم استخدامه بينما يتعافى. هذا سوف يعطي الفرصة والوقت للمفصل للتعافي.
  • الثلج: الثلج يساعد على تقليل التورم والالتهاب. لا تستخدم الثلج بشكل مباشر على الجلد. بدلا من ذلك قم بربط فوطة أو قطعة من القماش حول كيس من الثلج. ضعها فوق المنطقة المصابة لنحو 20 دقيقة، ثم قم بإزالتها لمدة 20 دقيقة. قم بتكرار ذلك قدر المستطاع خلال أول يوم أو يومين.
  • الضغط: الضغط أو الكبس يساعد على تقليل التورم. قم بربط المفصل المصاب برباط ضاغط. لا تقم بربطه بشدة زائدة لكيلا تمنع تدفق الدم.
  • الرفع: حاول إبقاء المفصل المصاب دائما مرفوعا أعلي من مستوي القلب. هذا سوف يساعد على تقليل التورم. في حالة كون مفصل الكاحل هو المفصل المصاب، ذلك قد يعني بقائك مستلقيا على السرير أو الأريكة لمدة يومين على الأقل بعد الإصابة. في حالة عدم القدرة على الرفع فوق مستوي القلب، فإن بقاؤه موازيا للأرض أيضان يكون مفيدا.

من المهم للغاية عدم تحميل أي وزن على الكاحل حتى يتم تقييم الحالة بواسطة طبيب،والذي يجب ان يتم بسرعة بقدر الإمكان. الكسور والتمزقات التي يتم تجاهلها أو لا يتم علاجها بالشكل الصحيح من الممكن أن تؤدي على المدي الطويل لمشاكل مزمنة في مفصل الكاحل، مثل تكرار الإصابات، ضعف في مفصل الكاحل،والتهاب المفاصل المزمن.

مفصل الكاحل

تشخيص إصابات الكاحل:

  • سيقوم الطبيب أولا بسؤال المصاب مجموعة من الأسئلة لمعرف كيف حدثت الإصابة. ثم سيقوم الطبيب بفحص مفصل الكاحل بشكل مباشر، لملاحظة كمية التورم والكدمات. الفحص المباشر لمفصل الكاحل يكون مؤلما نظرا لأن الطبيب يكون بحاجة لتحريك المفصل لتقييم الألم والتورم لكي يستطيع إعطاء التشخيص الصحيح.
  • قد يطلب الطبيب أشعة X على مفصل الكاحل لتحديد وجود كسور في العظام أو عدم وجودها. بالإضافة لأشعة X على مفصل الكاحل قد يطلب الطبيب أشعة X على الساق والقدم ليتمكن من تحديد إن كان هناك كسور أخري مرتبطة بالإصابة أو لا. في حالة توقع الطبيب لحدوث كسر ناتج عن الضغط، سيطلب الطبيب نوع اخر من الأشعة هو الرنين المغناطيسي، مما يظهر تفاصيل كاملة للإصابة. في حالة وجود كسر، سيطلب الطبيب أيضا اختبار ضغط،وهو عبارة عن أشعة X خاصة تؤخذ في وجود ضغط على المفصل. هذا سوف يساعد الطبيب في تحديد الحاجة للجراحة من عدمها.
  • في معظم إصابات الكاحل يتم السيطرة على الألم بمسكنات الألم العادية. يعتمد تحديد نوع العلاج المناسب للإصابة على نوع الإصابة.

علاج الكسور في مفصل الكاحل:

  • يتم علاج الكسور بطريقة جراحية أو غير جراحية. قد يعالج الطبيب الكسر بدون جراحة بواسطة تجميد وتثبيت المفصل في حالة كسر عظمة واحدة فقط في المفصل،وفي حالة عدم خروج العظمة من مكانها واستقرار المفصل. عادة ما يتم ذلك بأن يقوم الطبيب بوضع دعامة تعمل كجبيرة أو يوضع المفصل في الجبس. في حالة عدم ثبات المفصل، سيعالج الكسر حينها جراحيا. غالبا، يتم تثبيت المفصل بواسطة الشرائح والمسامير وإعادة تثبيت العظام في أماكنها. بعد الجراحة، سيتم حماية المفصل بجبيرة حتى يزول الورم، ثم يتم وضع المفصل في الجبس.
  • عادة ما تستغرق عظام مفصل الكاحل على الأقل نحو ستة أسابيع لكي تلتئم. سيطلب منك الطبيب عدم تحميل وزن الجسم على المفصل خلال هذه المدة لكي تستطيع العظام الالتئام في المكان الصحيح. الأربطة والأوتار قد تستغرق وقتا أطول للتعافي بعد اكتمال التئام الكسر. قد تستغرق وقتا يصل الي نحو العامين للتعافي التام والقدرة على الحركة بدون ألم على الإطلاق واستعادة القوة الطبيعية بعد كسر المفصل. على الرغم من قدرة معظم الأشخاص على العودة لاستكمال أنشطة الحياة اليومية الروتينية العادية خلال نحو ثلاثة أو أربعة شهور.
  • بعد أن يقرر الطبيب أنه اَمن لك أن تعاود تحريك مفصل الكاحل، قد تكون في حاجة للعلاج الطبيعي للتدريب علىالمشي،التوازن،التقوية، الحركة. سيقرر طبيب العلاج الطبيعي برنامج منزلي سيتوجب عليك اتباعه لاستعادة وظائفك الطبيعية السابقة. قد تستغرق عدة شهور للعودة الي شكل المشي الطبيعي بدون عرج.

رباط ضاغط للكاحل

علاج التمزق في مفصل الكاحل:

علاج التمزق في مفصل الكاحل يعتمد على شدة الإصابة. يتم تقسيم الإصابة الي بسيط،متوسط، شديد. الجراحة ليست خيارا شائعا للعلاج مالم يكن التلف شديدا،ومؤثر على غير الأربطة، أو في حالة فشل الوسائل الأخرى للعلاج.

  • التمزق البسيط يسمي الدرجة الأولي يتم علاجه ب (الراحة-الثلج-الضغط-الرفع) السابق ذكرهم لعدة أيام حتى يزول الألم والتورم. في التمزق البسيط لن يكون هناك حاجة لجبيرة أو جبس. سيخبرك الطبيب بقدرتك على التحميل علي مفصلك بشكل بسيط قريبا في خلال يوم حتى ثلاثة أيام. -بمجرد قدرتك على التحامل سيقوم بوصف مدي معين من الحركة،الإطالة،والتقويات.
  • في حالة تصنيف التمزق على انه متوسط من الدرجة الثانية، سيستخدم الطبيب أسلوب (الراحة-الثلج-الضغط-الرفع) لكن لوقت أطول لكي يحدث التعافي. سوف يستخدم الطبيب شيء ما كحذاء خاص أو دعامة لتثبيت وتجميد المفصل في مكانه. سيتم اعطاؤك مجموعة من التمرينات لتنفيذها أولا لكي تحسن من مدي الحركة ثم لتعمل على الإطالة ثم التقوية للكاحل. قد ينصح الطبيب أيضا بالعلاج الطبيعي للمساعدة في استعادة الكفاءة الكاملة لمفصل الكاحل.
  • التمزق الشديد من الدرجة الثالثة يشمل قطع كامل في الأربطة ويستغرق وقتا أطول بشكل كبير للتعافي. يتم العلاج بالتثبيت والتجميد ثم فترة أطول من العلاج الطبيعي لمدي الحركة، الإطالة،والتقوية لمفصل الكاحل. عادة مالم يتعافى المصاب في وقت منطقي، سيتم اللجوء للتدخل الجراحي لإعادة بناء الأربطة المتمزقة.

في المتوسط، العلاج الابتدائي للتمزق، متضمنا الراحة،وحماية الكاحل حتى زوال التورم يستغرق نحو أسبوع واحد. يتبع ذلك بمدة نحو أسبوع أو أسبوعين من التمرينات لاستعادة مدي الحركة،القوة،والمرونة. قد تستغرق العديد من الأسابيع الي العديد من الشهور للعودة تدريجيا إلى الحركة الطبيعية مع الاستمرار في التمرينات.

علاج إصابات أوتار مفصل الكاحل:

خيارات علاج إصابة أوتار مفصل الكاحل مشابهة لخيارات علاج التمزق في مفصل الكاحل وتشمل:

  • التثبيت أو التجميد بواسطة جبيرة أو في الجبس.
  • مسكنات الألم في صورها المختلفة (حقن-حبوب).
  • العلاج الطبيعي لاستعادة مدي الحركة الطبيعي، القوة والتوازن.
  • أربطة ضاغطة لتوفير الدعم للمفصل أثناء التمرينات العلاجية.
  • الجراحة لإصلاح الأوتار المتهالكة وفي بعض الأحيان إصلاح الهيكل الداعم للقدم.

هل يمكن الوقاية من إصابات مفصل الكاحل؟

ينصح باتباع الآتي لتقليل مخاطر الإصابة في مفصل الكاحل:

    • تجنب ممارسة التمرينات الرياضية عندما تكون مجهدا أو تحس بألم.
    • حافظ علي قوة العضلات باتباع نظام غذائي غني بكل العناصر المفيدة للجسم وخاصة فيتامين د والكالسيوم.
    • المحافظة على وزن مثالي وصحي.
    • محاولة تجنب السقوط.
    • الحرص على ارتداء الأحذية المحكمة على القدم والمناسبة لنوع النشاط الذي تمارسه.
    • المواظبة على ممارسة التمرينات الرياضية يوميا.
    • حافظ علي الظروف المناسبة والصحيحة للرياضة التي تمارسها.
    • قم بعمليات الإحماء قبل ممارسة الرياضة.
  • الجري أو المشي علي أسطح مستوية.